سورة الاحزاب

الجزء الأخير

قال: فأخذ كأنه يتهيأ للقيام فلم يقوموا فلما رأى ذلك قام وقام من القوم من قام وقعد ثلاثة وأن النبي صلى الله عليه وسلم جاء فدخل فإذا القوم جلوس وأنهم قاموا وانطلقوا فجئت واخبرت النبي صلى الله عليه وسلم أنهم قد انطلقوا قال: فجاء حتى دخل قال: وذهبت أدخل فألقى الحجاب بيني وبينه وأنزل الله تعالى {يا أَيُّها الَّذينَ آَمَنوا لا تَدخُلوا بُيوتَ النَبِيِّ إِلّا أَن يُؤذَنَ لَكُم إِلى طَعامٍ} الآية إلى قوله {إِنَّ ذَلِكُم كانَ عِندَ اللهِ عَظيماً} رواه البخاري عن محمد بن عبد الله الرقاشي ورواه مسلم عن يحيى بن حبيب الحارثي كلاهما عن المعتمر

............. المزيد

Labels: